السلطة هي منظومة من العلاقات السائدة بين أفراد أو مجموعات من البشر، بما يتضمن ذلك من غلبة للبعض على البعض الآخر. ينتج عن هذه الأدوار عدد من المسلمات أهمها الأدوات الأمنية والمالية المحدِدة والتي ترتضي بها الأكثرية فتكون الجهة الوحيدة المخولة استعمال العنف على أنواعه بوجه من لا يرضى بأنماط سلوكية معينة تحددها منظومة هذه العلاقات. للسلطة وظائف عليها العمل على تأديتها للحفاظ على شرعيتها، أي إعتراف فئة كبيرة من الناس بوجودها والقبول بكيفية تسييرها لأمورهم.

بعض الأمثلة عما أسميناه منظومة العلاقات:

  • العلاقة بين الرجل والمرأة داخل الأسرة الذي يسودها تسلط الرجل واعتبار المرأة تابعة لقراره وسلطته.
  • علاقة رب العمل بالعمال وقدرته على ممارسة سلطته عليهم.
  • علاقة الفرد بالدولة والتي تمر في لبنان بزعامات مناطقية وطائفية بحيث يصبح المواطن مجرد زبون لا يحصل على حقوقه دون تأدية الولاء لهذا الزعيم أو ذاك، وهو ما يعرف بالعلاقة الزبائنية.

غيرت الحرب الأهلية اللبنانية شكل المجتمع بعد هجرة آلاف المواطنين الى بلدان ذات معدل دخل أعلى فتكرس شكل جديد للعلاقات في مجتمعنا بما يتناسب مع الاقتصاد الريعي المستجد وبدأ نمط يعتمد على سلطة الميليشيات المتمثلة بزعماء وأمراء الطوائف وتحالفها مع أصحاب المليارات المشبوهة المصدر.