المطالبة هي اعتراف ضمني بشرعيّة الجهة التي تُطالب وبقدرتها. نحن متأكدّون من أنّ زعماء الطوائف أعجز من اتخاذ أي قرار (سيئ أم جيد، لا فرق وهذا نقاش آخر). لذا لا نرى اي جدوى من مطالبتهم بإجراء إصلاحات من هنا أو من هناك. الطرح الوحيد هو فرض التفاوض على انتقال سلمي للسلطة.